قال مسؤول بالمؤسسة الوطنية للنفط، يوم الأحد الماضي ، إن إنتاج ليبيا من النفط الخام ارتفع إلى 685 ألف برميل يوميا، بعد أن كان يصل إلى نحو 600 ألف برميل يوميا خلال شهر ديسمبر الماضي.

وقالت «رويترز» إن الإنتاج الليبي زاد بعد إنهاء إغلاق استمر عامين لخطوط أنابيب رئيسية تمتد من حقلي الشرارة والفيل في غرب البلاد وذلك قبل أسبوعين.

واستؤنف الإنتاج تدريجيا من حقل الشرارة الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 330 ألف برميل يوميا. لكن لا يوجد أي إعلان عن استئناف الإنتاج من حقل الفيل الذي يستطيع أن ينتج 90 ألف برميل يوميا من الخام إلا أنه توجد مجموعة من الحراس يعرقلون التشغيل. وامتنع المسؤول عن الإدلاء بتفاصيل حول موقف التشغيل في الحقول، بحسب «رويترز».

ولا يزال إنتاج ليبيا أقل كثيرا مما كانت تنتجه قبل انتفاضة 2011 عند أكثر من 1.6 مليون برميل يوميا. وتقول المؤسسة الوطنية للنفط إنها تأمل في زيادة الإنتاج إلى نحو 900 ألف برميل يوميا بحلول مارس 2017 لكن هناك مخاطر لا تزال قائمة من الصراع السياسي.

وليبيا إحدى دولتين من أعضاء منظمة أوبك تم استثناؤهما من الاتفاق الأخير على خفض الإنتاج الذي أقرته مؤخرا دول المنظمة المصدرة للنفط.