أعلن مصرف ليبيا المركزي في طرابلس، اليوم الثلاثاء، بدء العمل بنظام المقاصة الإلكترونية للصكوك. وقال في بيان نشره عبر موقعه الإلكتروني إن تحصيل الصك في المقاصة لجميع الفروع سيتم بحد أقصى في اليوم نفسه.

وقال المركزي إن العمل بنظام المقاصة الإلكترونية يأتي كجزء من خطة تطوير نظام المدفوعات الوطني، إذ شرع المصرف صباح أمس الإثنين بالعمل بالمنظومة المتطورة للمقاصة الإلكترونية للصكوك، الذي يتيح تحصيل الصك خلال ساعة وبحد أقصى خلال اليوم نفسه، وذلك في كافة المصارف التجارية وفروعها المربوطة بالمنظومة.

المركزي: تحصيل الصك في المقاصة خلال اليوم نفسه بجميع فروع المصارف

يذكر أن المشروع انطلق في سبتمبر 2015، وبدأ العمل به فعلياً عام 2016، رغم الصعاب الكثير التي واجهها بسبب الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

ويساعد تطبيق نظام المقاصة الإلكترونية، المصارف في ليبيا على استكمال دورة المقاصة للصكوك بشكل أسرع وأكثر إحكامًا؛ مما يُساهم في الإسراع بالتداول النقدي ويؤثر على الناتج القومي الليبي بشكل إيجابي وينعكس على النمو الاقتصادي المستدام للبلاد.

وكان مصرف ليبيا المركزي وعدد من المصارف التجارية في ليبيا اختاروا نظام المقاصة الإلكترونية للصكوك لدمجه مع أنظمتهم المصرفية الأساسية مما يسّهل دورة المقاصة، ويجعلها أسرع وأكثر آلية في بيئة آمنة وكفاءة عالية.