القاهرة ( 26 يوليو 2016 ) قالت وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، إن البنك المركزي، ثبت، اليوم الثلاثاء، سعر صرف الدولار مقابل الجنيه عند 8.78 جنيه في عطاء بيع للعملة الصعبة للبنوك.

وكانت توقعات تشير إلى خفض وشيك في قيمة الجنيه، بعد تصريحات أدلى بها محافظ البنك المركزي طارق عامر خلال الفترة الماضية، تحمل إشارة إلى تبنيه سياسة صرف أكثر مرونة قد تنعكس في صورة خفض جديد لقيمة الجنيه خلال الفترة المقبلة.

وتجاوز سعر الدولار في السوق السوداء مستوى 13 جنيها في مستوى غير مسبوق، وخفض البنك المركزي الجنيه بنحو 14% في مارس الماضي في محاولة للقضاء على السوق السوداء للدولار، والتي ازدهرت ونمت وسط نقص شديد في العملة الأجنبية أضر بالأنشطة التجارية والاستثمار.

وقال عامر، في مقابلات مع ثلاث صحف نُشرت الشهر الماضي، إن محاولات المركزي السابقة للحفاظ على قيمة الجنيه في مواجهة الدولار كانت خطأ كبيرا. وأضاف عامر أن «مصر حصلت على قروض ومساعدات وودائع بنحو 22.5 مليار دولار منذ ثورة يناير، أغلبها ضاع بسبب استهداف سعر الصرف».

واعتبر محافظ المركزي في حديثه أن سياسة الحفاظ على قيمة الجنيه لا تعكس قوته الحقيقية في مواجهة الدولار، وتعتبر دعما لاستهلاك المواطنين للمنتجات المستوردة، وإنها «خطأ فادح».