انعقد منتدي الاقتصاد الأخضر يوم 1 /ديسمبر /2015. بمقر اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية بتنظيم من الاتحاد وبرعاية حاكم (محافظ) مصرف لبنان وبحضور حوالي مائة شخصية من المسؤولين اللبنانيين ورؤساء اتحادات الغرف بالبلاد العربية ومدراء الغرف التجارية وعدد من رجال الاعمال من مختلف البلدانً.

 

هذا وقد حضر هذا المنتدى من ليبيا كل من السيد محمد الرعيض رئيس اتحاد عام غرف التجارة والصناعة والزراعة     والسيد ابراهيم الجراري رئيس مجلس ادارة غرفة طبرق ، وممثلي هالهيئة الوطنية للاستثمار . حيت تزامن هذا المنتدى مع انعقاد القمة الدولية للمناخ بباريس وبحضور حوالي مائة وسبعون دولة ,مما يدل على الاهتمام العالمي الكبير بالاقتصار الأخضر الذي يركز بالدرجة الاولى علي حماية البيئة في جميع المجالات سواء بالاهتمام بالزراعة والغطاء الأخضر او محاولة الحد من التلوث الناتج عن العوادم الصناعية و وملف الطاقات المتجددة . والجدير بالذكر ان لبنان قد قطعت شوطا كبرا في الحفاظ على البيئة   والتشجيع الكبير من قبل الدولة اللبنانية لمثل هذه المشاريع يتمثل في بعض التسهيلا حيث ذكر محافظ مصرف لبنان على ان المصرف قد أعطى قروضا بدون فوائد او بفائدة لا تتعدى الواحد في المائة وبمبلغ يقارب المليار دولار للمشاريع التى تحمي البيئة ولمدة اربعة عشرة سنة قابلة للزيادة وأكد عن عزمه ليصل المبلغ الى ستة مليار خلا السنوات القادمة ، كما أكد وزير البيئة في لبنان الى نجاح لبنان في هذا المجال وأخذ التراتيب الأولي في المنطقة في الالتزام بحماية البيئة وتطبق مفاهيم الاقتصاد الأخضر في جميع المشاريع المقامة خلال هذه السنوات خاصة في ما يخص الاستثمار العقاري وتوليد الطاقة من المصادر الطبيعية مثل الشمس والرياح.

 

ومن هنا نرى نجاح لبنان فى هذا البرنامج نابع من انتشار ثقافة الطاقة النظيفة وحرص مصرف لبنان المركزي بتخصيص مبلغ كبيرة لتشجيع كل الجهات بالاضافة الى الاستفادة من المنح والهبات من المنظمات الدولية المختصة.

 

حيث إستمر هذا المنتدي يوم كامل عرضت فيه عدة ورقات عن التجارب في كل من لبنان والأردن ومصر ومن بر شلونه باسبانيا .