قالت شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات إنها استأنفت الإنتاج في مصنعها في فنزويلا بعد توقف استمر ستة أشهر بسبب نقص في العملة الصعبة وهي أنباء سارة للبلد الواقع في أمريكا الجنوبية الذي يعاني ركودا شديدا تسبب في إغلاق الكثير من المصانع.

وهوى إنتاج السيارات في فنزويلا بنسبة 86 بالمئة في الأشهر الستة الأولى من هذا العام بسبب نقص في المكونات ومعظمها مستورد.

وقال رفائيل تشانغ رئيس تويوتا في فنزويلا “قبل أسابيع قليلة استأنفنا عملياتنا للتجميع هنا في مصنع كومانا لثلاثة طرز .. كورولا وهايلوكس وفورتشنر.”

وأضاف قائلا إن الشركة تخطط لبدء تصدير السيارات في النصف الأول من 2017 بالإضافة إلى التوريد للسوق المحلي.