شارك مايقارب عن 150 عضوا في المنتدي المغاربي الثالث الذي احتنضته ممثلية هامبورغ ببرلين والذي يأتي في اطار التعاون الاقتصادي لدول اتحاد المغرب العربي وأوروبا .unnamed

وقد افتتح المنتدي الدكتور “رولف بوزغينز”

المستشار الاقتصادي بولاية هامبورغ ,والسيد “كرستيان فولف” والرئيس الالماني السابق ,رئيس منطقة “ايما”…اللذان أشارا في حديثهما عن دور العولمة في زيادة التعاون الاقتصادي ما بين أوروبا والشرق الأوسط والبحر المتوسط والفرصة المتاحة لألمانيا لتكون نموذجا سياسيا واقتصاديا يحتذي به في المنطقة..واستعرض المنتدي الامكانات الهائلة لكل من أوروبا وأفريقيا وضرورة خلق مبادرات والوصول الي تفاهم مشترك وأشتدا بالشراكة بين ألمانيا والاتحاد المغاربي وضرورة تطورها.

من جانبه أوضح السيد “محمد الرعيض” رئيس مجلس ادارة الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة بليبيا, أن الوضع الاقتصادي والسياسي في ليبيا أفضل مما تصوره وسائل الاعلام , وأعطي نبذة مختصرة عن الاوضاع الاقتصادية والسياسية الحالية ومتطلبات العمل والتعاون وفرص الاستثمار والتي كان لها الأثر الكبير في انجاح المنتدي من حيث خلق الفرص وتحقيق شراكات تعاون مستقبلية بين رجال الاعمال في البلدين .

كما عرض السيد “هايكو فيلدنر” بوزارة الاقتصاد والطاقة في الحكومة الألمانية” و ” آندرياس فيدلور” بوزارة الخارجية الألمانية التحديات السياسية التي تواجة المنطقة حاليا والامكانات المتاحة فيها ايضا نظرا لأن غالبية السكان هم من الشباب والمتعلمين لذلك يجب علي السياسة والاقتصاد الألماني المساهم في تدعيم هياكل الدولة والاقتصاد الاقليمي .

وشهدت دول الاتحاد المغاربي في السنوات الأخيرة عديد التغيرات السياسية والاقتصادية بما ساهم في اعادة تعريف العلاقات بينها وبين بعضها بعضا من ناحية وبين أوروبا من ناحية أخري ..في هذا السياق يعد المنتدي المغاربي ملتقي للتبادل والتعاون الاقتصادي مابين الجانبين اللألماني والمغاربي.