قال وزراء مالية مجموعة العشرين بعد اجتماعهم في مدينة شنغهاي الصينية إن خروج بريطانيا المحتمل من الاتحاد الأوروبي قد يشكل “صدمة” للاقتصاد العالمي.

واعتبر وزراء مالية العشرين خطر “الخروج البريطاني” من أوروبا، الذي سيُطرح على الناخبين للتصويت في شهر يونيو حزيران المقبل، البند السابع في مناقشاتهم في الصين.

وقال وزراء المالية في بيان “إن الاقتصاد العالمي غير مستقر، وأن نسب النمو الاقتصادي لم تكن على المستوى المطلوب في نمو متوازن ومستقر وقوي”.

وأضاف البيان “اتفقنا على بذل المزيد من الجهد لإنجاز أهدافنا المشتركة والخاصة بالنمو الاقتصادي العالمي، مجموعة العشرين ستستخدم كل السياسات المتاحة، ومنها النقدية والإصلاحية للحفاظ على التعافي الاقتصادي وتدعيمه”.

وقال وزير المالية الصيني، الذي تستضيف بلاده الاجتماعات، “إن تطبيق “إصلاحات هيكلية” هو الطريقة الرئيسية للتعامل مع التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي، وإن الصين قادرة على العمل مع دول مجموعة العشرين للمساهمة في تعافي واستقرار النمو العالمي”.

وأضاف الوزير الصيني في ختام يومين من اجتماعات وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية لعشرين من الاقتصادات الرئيسية إن “الاستثمار في البنى التحتية سيكون محركاً حيوياً للنمو والتعافي الاقتصادي، وإن الصين تدفع باتجاه مزيد من الإصلاحات التي وصفها بالصعبة، وإن تأثير هذه الإجراءات كان بشكل عام جيداً”.