يواجه صناع السياسة المالية البريطانية معضلة معقدة تتمثل في إيجاد موازنة بين عوامل متناقضة نتيجة تصويت الخروج من الاتحاد الأوروبي، والذي قد يتطلب خفض أسعار الفائدة لتحفيز الاقتصاد ومنعه من السقوط في الركود، وبين مخاطر ارتفاع التضخم نتيجة فقدان الجنيه الإسترليني لأكثر من 12 بالمئة من قيمته مقابل العملات العالمية. لندن – حذر مارك كارني،[...]