طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل شركات صناعة السيارات باختبار السيارات الذاتية القيادة على الطرق الألمانية في وقت قريب، ووعدت بتذليل العقبات القانونية.

ويوجد في ألمانيا عدد من كبرى شركات صناعة السيارات في العالم، منها “فولكسفاغن” و”دايملر” و”بي أم دبليو”. وقالت مركل إن على هذه الشركات أن تضع قائمة برغبات برلين للمساعدة على تطوير السيارات الذاتية القيادة، على أن يكون ذلك مصحوباً بجدول زمني.

وقالت مركل خلال اجتماعها برجال الصناعة في برلين، أمس، إن حكومتها الائتلافية ستعقد اجتماعا أواخر أيار (مايو) المقبل لمناقشة المشروعات القادمة، وإذا كانت القائمة قابلة للتنفيذ وجاهزة حينها ستمضي الحكومة قدماً لوضع الأسس القانونية لهذه السيارات. وقالت مركل خلال الاجتماع الذي حضره ديتر تسيتشه، رئيس “دايملر”: “هذا ليس محل خلاف داخل الحكومة”.

وتعمل حالياً شركات من مختلف العالم على نماذج للسيارات الذاتية القيادة، لكن من غير المتوقع أن تصبح هذه السيارات متوافرة في الأسواق قبل عام 2020. وتفكر الحكومة الألمانية أيضاً في دعم تطوير السيارات الكهربائية في ألمانيا وزيادة الطلب عليها.

وقال نائب في البرلمان من الحزب الديموقراطي الاشتراكي المشارك في حكومة مركل الائتلافية إنه يتوقع أن توافق الحكومة على هذه الإجراءات اليوم.

وقال هوربرتوس هايل أمس: “أنا متفائل بأننا سنقنع (وزير المال فولفغانغ) شيوبله غداً (اليوم)”.

وصرح شيوبله الشهر الماضي بأن الحكومة ستجد سبيلاً لدعم تطوير السيارات الكهربائية، لكنها لن تتمكن من الوفاء بكل طموحات هذه الصناعة. وحض زعماء الصناعة الحكومة على تقديم حوافز لتعزيز الطلب على هذا النوع من السيارات إذا كانت ألمانيا تريد أن تحتفظ بدورها الرائد في صناعة السيارات.