رحب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بمساهمة الحكومة الإيطالية في مساعدة المتضررين من الحرب في ليبيا، لتوفير المساعدات الغذائية، المقدرة بمليون يورو، وفقًا لما نشرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على صفحتها بموقع «فيسبوك»، الثلاثاء.

وحسب البعثة، جاءت هذه المساهمة في الوقت المناسب، إذ ستسمح للبرنامج بتوفير الحصص الغذائية العائلية لأكثر من 80 ألف شخص في ليبيا لمدة شهر.

وقالت: «إن الحصة الواحدة كبيرة بما يكفي لإطعام أسرة مكونة من خمسة أشخاص لمدة شهر، وتحتوي على المواد الغذائية الأساسية مثل الأرز والمكرونة والحمص ودقيق القمح والزيت النباتي والصلصة والسكر».

وقال نائب المدير الإقليمي ببرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا وشرق أوروبا كارلو سكاراميلا: «برنامج الأغذية العالمي في غاية الامتنان لحكومة إيطاليا لالتزامها بدعم الأسر والمجتمعات المحلية المتضررة في جميع أنحاء ليبيا».

وأضافت البعثة أن البرنامج يخطط في الام 2016، لمساعدة ما يصل إلى 210 آلاف شخص، من الأشد احتياجًا في ليبيا بالمساعدات الغذائية المنقذة للحياة، بما في ذلك الليبيون النازحون والمجتمعات المضيفة، واللاجئون المسجلون وطالبو اللجوء.

وأفاد المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في ليبيا وجدي عثمان: «الصراع في ليبيا لا يزال مستمرًّا، مما يؤدي إلى نزوح عدد كبير من السكان في البلاد، وبالتالي تتزايد الاحتياجات الإنسانية».

ويعرب البرنامج عن امتنانه للجهات المانحة الأخرى بما في ذلك صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ وكندا وجميع أولئك الذين يتبرعون بأموال لاستخدامها حسب الحاجة.

وأكد أنه يحتاج بشكل عاجل إلى 15.4 مليون دولار أميركي حتى يتمكن من مواصلة تقديم المساعدات الغذائية المنقذة للحياة حتى نهاية العام لعشرات الآلاف من الليبيين ممن هم في حاجة ماسة للمساعدة.