شارك محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير في اجتماع المجموعة المالية الدولية في العاصمة الإيطالية روما.

ناقش الاجتماع الذي عقد قضايا غسل الأموال والأطر القانونية لمكافحتها بالتنسيق مع الأطراف ذات العلاقة.

خلال زيارته إلى إيطاليا، بحث الكبير مع وزير الاقتصاد والمالية الايطالي بيير كارلو بادوان أهمية العلاقات بين الدولتين.

وبحث محافظ المصرف المركزي مع الوزير الإيطالي الاستعداد للتعاون وتقديم المساعدة والمشورة.

وجرى بحث أهمية مصرف ليبيا المركزي ودوره في هذه المرحلة الصعبة، كما ناقش الجانبيان اعادة فتح السفارة الإيطالية في أسرع وقت ممكن.

وكان الصديق الكبير إجتمع الخميس مع وكيل وزارة الخارجية الإيطالية فنسينزو امندولا، وناقش الاجتماع القضايا الاقتصادية والمالية ذات الاهتمام المشترك.

وأكدّ امندولا أن رئيس الوزراء والحكومة الإيطالية والبرلمان والرأي العام الايطالي يتمنون للشعب الليبي الصديق كل النجاح والتوفيق في تحقيق آماله في الأمن والاستقرار والتنمية .

وأبدى وكيل وزارة الخارجية الإيطالية استعداد إيطاليا للتعاون البّناء وتقديم المساعدة والمشورة ، مُشيدا بدور المصرف المركزي في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها ليبيا.

وأعرب المسؤول الإيطالي عن تطلع بلاده الى اعادة فتح سفارتھا في اقرب فرصة ممكنة.

بوابة الوسط